موقع المستقلين الاحوازيين

ابان حكم القاجاريون كانت الشعوب تتمتع باستقلال كامل



ابان حكم القاجاريون كانت الشعوب  تتمتع باستقلال كامل وامارة المحمرة كان لها علاقه وطيدة مع احمد شاه قاجار ويثبت ذلك بعد الانقلاب عليه من قبل الدكتاتور رضا خان وعدم السماح له بالعودة الى بلاد فارس الامير خزعل حاكم المحمرة قام بدوره الإنساني إذ دعمه ماديا وهذا من كرم والاخلاق العربية  لحين تم التواطئ مع الإنجليز لاحتلال الاحواز .

والدليل الثاني يثبت استقلال الاحواز عن بلاد فارس اثناء اكتشاف النفط في الاحواز شركات البترول ابرمت عقد لمدة مائة عام مع الامير خزعل وبعد الاحتلال البهلوي وحتى  حكم الملالي لن تتغير  العقود.
الجدير بالذكر، رضا خان البهلوي لم يخفي اطماعه في المنطقة، علما ان الامير خزعل ادرك الخطر على دولته واخوته دول الخليج العربي فطلب اجتماع في قصر الامارة (الفيلية )عام 1914 وطرح الموضوع مع اخوته لتشكيل اتحاد كي يكون قوه ضد الخطر الفارسي، إلا أن الدكتاتور قام باحتلال الاحواز سنة 20/4/1925 ، بالتنسيق مع بريطانيا وهيمن على المنطقة منذ ذلك الحين واصبح الفرس يصولوا ويجولوا ويهددوا الدول العربية جميعا.
 بعد سقوط الإمبراطورية القيصرية في روسيا واستلام الحزب الشيوعي  الحكم كانت اطماعهم الوصول الى المياه الدافئة، بدأ  الإنجليز بالبحث عن رجل قوي  ليكون لهم حليف في المنطقة ضد الروس ووجدوا ضالتهم برضاخان دعموه واسندوه  وتم تصفية كل الذين عارضوه،  وقمع كل الانتفاضات   وثورات الشعوب وحتى حركة مصدق  وحزب  تودة(الشيوعي )الذي كان مدعوم من الحزب الشيوعي الروسي. 

وعند دخول الأمريكان على الخط  عزل رضان خان وسلم  الحكم  لابنه محمد رضا البهلوي ابن العشرين عام واصبح الملك الشاب يحظى بدعم امريكي، الاب والابن حكموا ايران نصف قرن وسمواانفسهم بشرطي الخليج وإعطائهم الضوء الاخضر  للتدخل في شؤون الخليج العربي مما دعاهم  المطالب بمملكة البحرين باعتبارها جزء من  الدولة الفارسية، وقمع كل من يخالفهم وفسح المجال لاحتلال الجزر الامارتية الثلاث وسيطرتهم على باب السلام(مضيق هرمز )
والمتعارف في السياسة لا توجد صداقة بل مصالح.
الامير خزعل عندما استشعر الخطر طلب من أصدقائه البريطانيين ان يحموه من اطماع رضا خان في الاحواز ولكن فضلوا عميلهم القوي ونكثوا الصداقة بينهم وبين الامير خزعل.
و حدث هذا مع حليفهم محمد رضا حين هروبه من ايران فلم يستقبله احد من حلفائه الأمريكان والغرب وكا ن مريضا وبحاجة ماسة للعلاج ولكن دائما الكرم العربي لا يتاخر عن اداء واجبه، فاستقبتله جمهورية مصر العربية والمرحوم انور السادات ضحى بنفسه لانه قام بواجبه العربي والإنساني.
الاسباب التي عجلت سقوط الحكم البهلوي دون خسائر بشرية ومادية تذكر .
1- اصبح الحكم البهلوي منتهي الصلاحية بالنسبة للغرب والامريكان.
 2- كان حكم البهلوي في الخارطة الايرانية حكومة دكتاتورية قاسية جدا تكميم اصوات المنتقدين والمعارضين.  

3- اضطهاد الشعوب غير الفارسية وعدم الاعتناء بهم بل مصنفين من الدرجات المتدنية جدا.

 4- استخدام االاجهزة البوليسية وبالاخص الساواك بقساوة ضد الشعوب و المعارضين  وزجهم بالسجون السيئة الصيت مثل سجن ايوين يسمى (بمقبرة الأحياء).

5- تتميز المحافظات الفارسية   بالخدمات دون غيرها من المحافظات الأخرى  .
هذا مادعى الكثير للبحث عن أي فرصة للتخلص من غطرسة ودكتاتورية البهلوي. علما ان الشعوب غير الفارسية كانت تقاوم وتقدم آلاف الشهداء وقاموا بعدة ثورات وانتفاضات
 ولكن لم يحظوا بدعم دولي او محلي  والقمع البهلوي شمل  الجميع . تحرك الشارع  رويدا رويدا  وانكسر حاجز الخوف هذا ساعد بسقوط حكم البهلوي .

لقد اجريت مقابلة مع الشاه  محمد رضا في مع محطة ht1 الانجليزبة سنة 1979  سأله مقدم البرنامج كيف  تخليت عن الحكم  والآن يحكم رجل غير معروف عالميا نص ما قاله الشاه(الجهه التي اسقطت حكمي دعمت الرجل الذي تقول عنه غير معروف).
  وهنا الامريكان وجدوا الشخص المطلوب(الخميني)  ان يكون بديلا للحكم البهلوي  وهيأوا له كل شيء  واستقبل  استقبال جماهيري كبير جدا  وحظى بدعم غير مسبوق وذلك ليس حبا بالخميني ولكن كان الجميع يحذوهم الأمل ان يتمتعوا بحقوقهم  القومية من الشعوب غير الفارسية، وكذلك المتضرر من الشعب الفارسي .

الحاكم الجديد نكث كل ما قاله (ان مجيئه رحمة لنصرة المستضعفين ويعطي كل ذي حقا حقه )بل وجوده اصبح نقمة على الجميع إذ  بدأ  حكمه  بالعقلية الشوفونية المتخلفة واصبحت الإعدامات بالجملة دون محاكم ورعاية حقوق الإنسان . 

كان الكل يقوم  بادراة منطقته وحمايتها وحافظوا  على الاستقرار والهدوء لمدة ستة أشهر  دون ان تحدث فوضى وسرقات وتجاوزات على الاملاك العامة او الخاصة .بعد ان سيطر على الحكم  وضمن انضمام الجيش وبعض الأجهزة الأمنية  لنظامه وبعض  معارضي حكم البهولي ومنهم حزب تودة ومجاهدي خلق وفدائي الشعب وغيرهم  علما ان هذه المنظمات التي انخرطت مع خميني لمدة غير قليلة  كانوا مشاركين في الحرب العراقية الايرانية، وطلب ابن الشاه  رضا محمد رضا  البهلوي من الخميني ان يشارك في الحرب ضد العراق. وكذلك    سجناء مجاهدي خلق من الجنسين اضربوا عن الطعام في السجن  مطالبين المشاركة في الحرب قائلين دعونا نحارب ضد العراق ان استشهدنا نكون سعداء واذا بقينا احياء نرجع للسجن نكمل المدة التي حددت لنا.  

في البداية كان الاستفتاء  بين الجمهورية اوالملكية دون ذكر اديلوجية دينية مذهبية ،بعدها تغير الاسم الى الجمهورية الايرانية ثم الى الجمهورية الإسلامية الايرانية ثم الى ولاية الفقيه وان يوكون الخميني  نائب(صاحب الزمان )والتي في فلسفتها تسلب حق الفرد والمجتمع بمعنى سلطة تؤمن بالغيبيات ولا يحق لاي فرد الاعتراض او سؤال، الرأي الاول والوحيد لولي الفقيه  و صفى ممن  اعلم منه بالفقه والاجتهاد ناهيك عن رجال سياسيين كبار هذه الولاية بدأت بتصفية منتقديه اذكر اسماء البعض منهم.
العلامة كاظم شيرعة مداري ،العلامة العربي الشيخ محمد طاهر الخاقاتي ،العلامة منتظري والمناضل الكبير محمود طالقاني واولاده وحتى زوج اخت المرشد علي خامنئي (علي طهراني )،هرب الى العراق خوفا من تصفيته.
 ناهيك عن السياسيين بازركان، شابور  بختيار ، وكذلك ابو الحسن بني صدر رئيس الجمهورية والكثير الكثير حيث ولاية الفقيه لا تقبل ولا تعترف بالآخرين بل مبدأها العبودية والسلطة المطلقة وتنفيذ ما يطرحه ولي الفقيه. كما ذكرت بعد ستة اشهر بدأ قمع الشعوب الغير فارسية بدأ بالشعب العربي الاحوازي وارتكب مجازر في مدينتي المحمرة وعبادان وضواحيهما مستفيد من اجهزة الشاه الذين لديهم خبرة بالقمع مثلا في الاحواز  الادمرال الإرهابي احمد مدني واجهزته وخوله إبادة الشعب الاحوازي وهذا ما اعترف به احمد مدني فيما بعد . 

الخميني ارتكب الجرائم الإرهابية تحت مراى ومسمع الغرب والشرق دون ان يحركوا ساكنا وهذه المجازر لن تتوقف لهذه اللحظة  بالإضافة بدأ بحرب العراقية الايرانية ودمر المدن والقرى الاحوازية وهجر الكثير من المواطنين وأثناء الحرب تجزأت العوائل الى شقين نصف في العراق والنصف الثاني مبعدين في القرى والمدن الايرانية  وبعد وقف إطلاق النار بين العراق وايران و استلامهم المليار ات من المنظمات الدولية  والخييرين من الدول لاعادة الحياة لهذه المدن المدمرة من الحرب التي فعلها نظام الملالي وذلك من أجل تصدير ثورتهم الارهابية الظلامية العنصرية. تخدم الغرب وتحافظ على مصالحهم ووجودهم في المنطقة وبالتأكيد الأمريكان لن يكونوا بعيدين بل شركاء في العملية.
 بعد مجزرة الأربعاء الاسود سنة 1979التي قام بها الجزار احمد مدني بامر الخميني في الاحواز ضد من دعموه وحافظوا على استقرار المنطقة بجهود ذاتيه.

هذه المجزرة  راح ضحيتها الآلاف من الابرياء لم يسلم منها احد من  المتواجدين  في  هذه المدن.  اصبحت لدينا قناعة مطلقة ان أي نظام فارسي يحكم في ايران لا يعترف بحقوق الشعوب الغير فارسية.
بعد المناقشة والتشاور مع المنظات الاحوازية التي كانت تناضل ضد الشاه والتي تاسست فيما بعد ان تتوحد تحت تنظيم واحد وطني قومي يؤمن بالاحواز شعب ودولة اختير اسم(الجبهة العربية لتحرير الاحواز ) سنة 20/4/1980واعد لها برنامج سياسي ونظام داخلي متكامل وأخذ بنظر الاعتبار ان الخارطة الايرانية فيها شعوب تختلف عن بعضها البعض بكل شيء ولها حقوق قومية بما في ذلك الشعب الفارسي.
نص الفقرة الخامسة من اهداف الجبهة (تعمل الجبهة بكل جدية واخلاص على تعميق أواصر الصداقة والعمل التحرري المشترك بين الشعب العربي في إقليم الاحواز والشعوب الايرانية على اساس وحدة النضال ضد السيطرة العنصرية والاستعمار الفارسي بما تمليه روابط الاخوة الإسلامية).
شكلت الجبهة وفود للاتصال بالشعوب التي لها نفس الحقوق القومية ولها تاريخ نضالي مشرف ضد حكم البهلوي العنصري والتي كان مع اغلبها لدينا تنسيق ومعرفة بهم قبل سقوط الإمبراطورية البهلوية، الكورد،البلوش، الآذريين،تركمن صحراء وشخصيات معروفة بمواقفهم ضد السيطرة العنصرية الفارسية.كانوا مرحبين ومؤيدين للتنسيق والتعاون بالنقاط المشتركة وقمنا بعمل جيد وفي الداخل والخارج تم تأسيس اتحاد الشعوب الغير فارسية ولكن مع الاسف ليس هناك دعم اقليمي او دولي حتى نستمر بالعمل بالشكل المطلوب. حضرنا مؤتمرات و مظاهرات ورفع مذكرات للدول و المنظمات التابعة للأمم المتحدة ولكن عملنا ليس حسب الطموح ناهيك عن تعدد أ سماء التنظيمات وانقسام بعض الأحزاب من هذه الشعوب هذا اضعف عملنا والذي كان ضعيف اصلا .
اما المعارضة الايرانية (الفارسية)
اتصلنا بمنظمة مجاهدي خلق إذ لدينا معرفة بنضالهم ضد حكم البهلوي ولهم شهداء وعانوا الكثير من حكم البهلوي بالإضافة كانت عندهم تجربة مع نظام الخميني بعد سيطرته على الحكم اصبحوا مطاردين مثلهم مثل غيرهم.
طرحنا عليهم موضوع عمل مشترك بحسن نية واعترافهم باننا شعب عربي احوازي لنا حقوقنا المشروعة واعترا فهم ان ايران شعوب متعددة لها حقوق قومية مشروعة وعادلة ومعترف بها بكل المواثيق والاعراف الدولية،لكن كانت فكرتهم اقصائية مثل أي نظام فارسي والحلم باستعادة إمبراطوريتهم البائدة واستعباد الشعوب وان الفرس هم شعب الله المختار والشعوب الآخرى ليست لديهم الحق بممارسة عاداتهم وطقوسهم والحفاظ على هويتهم القومية ولنا تجربة معهم مريرة اثناء تواجدهم في العراق وطلبنا منهم ان يكون لنا عمل مشترك ضد عدونا لكن رفضوا ذلك كما طلبنا منهم ان يطرحوا مشروعهم بعد سقوط نظام عصابة الملالي الإرهابية،و هل يعترفوا بالحقوق القومية للشعوب الغير فارسية؟ وهم شعب فارسي لهم حقوقهم القومية.ولكن ومع الاسف الشديد كانت رؤيتهم انه بعد سقوط نظام الملالي تستلم السلطة منظمة مجاهدي خلق الحكم وتغير النظام من ولاية الفقيه الى عقيدة مجاهدي خلق ولا يكون للقوميات الآخرى أي مكان وتنضوي جميعها تحت هذه العقيدة التي لا فرق بينها وبين من سبقها .
 الجزء الثاني من المعارضة(الفارسية)يسمون أنفسهم( جماعة الشاه) وهم بعض من الجنرالات والشخصيات  السياسية وبالطبع زوجة الملك وابنه رضا محمد البهلوي.  التقينا بعدد كبير منهم  عدة مرات وحضرنا مؤتمرات مهمة في العراق ودول اخرى، و كان العراق  يوجه لهم دعوة لكل المؤتمرات التي كانت تعقد في العراف وخارجه  ويدعمهم ماديا ولوجستيا . لكن لن يفعلوا  شيئا،وكان بامكانهم  يقوموا  بانقلاب عسكري  إذ لديهم جيش واجهزة امنية كبيرة . 

تحدثنا معهم عن مشروعهم المستقبلي حين استلامهم السلطة  مرة أخرى  ماهي رؤيتكم في حقوق الشعوب الغير فارسية وهم الاكثرية من مجموع تعداد نفوس ايران كان جوابهم وكأنهم في قدرتهم التي كانت هشة تكون ديمقراطية ملكية وانتخابات برلمانية ولا توجد شعوب بل إيرانيين تحت عرش ملك الملوك .
هذا المرض في الثقافة الفارسية والتعالي والغرور لا يتمكنوا ان يتخلوا عنه وينظرون للأخرين ادوات تنفيذ ليس الا. اكثر من اربع عقود لن يفعلوا شيئا بل ينتظرون الغرب والامريكان ينقلونهم في طيارة خاصة وتستقبلهم الشعوب وتقبل اياديهم كما كان كبار الجنرالات والسياسيين يطأطؤا رؤوسهم لتقبيل يد الملك والملكة .
اليوم العالم اصبح حر ويعرف حقوقه والامبراطوريات الكارتونية قذفتها الشعوب في سلة المهملات وخير دليل الدول التي كانت تخضع لسلطة الكرملن، والباب العالي، وهيلاسي لاسي وشاوسيسكو وغيرهم من الدكتاتوريات التي دمرت الابداع والعقل البشري.نحن نتحدث عن عصر التطور والانفتاح وحرية العقل والأرض.
حتى عرش الملكي البريطاني العجوز تفكك والامير هاري وزوجته خرجوا من قصر باكنكهام.
والخلاصة ان هذه العصابة تجاوزت الاربع عقود وهم يرتكبوا مجازر يندى لها جبين الإنسانية إذ اصبحوا اخطر فيروس في العالم.
الخارطة الايرانية فيها خمس شعوب،، يكون بيننا تنسيق عمل مشترك واعتراف بالقوميات واحترام الرأي وحقوق للاخرين لتتظافر الجهود لاسقاط هذا النظام الارهابي ونتخلى من ( الانا) كنت امبراطور وحكمت الجميع والكل كان تحت طوعي . وفرض على الآخرين قيم وعادات و لغة الحاكم
لاصهارهم بالمجتمع الفارسي وتذويب هويتهم القومية هذه النظرية انتهت لا مكان لها في عالم حر يتقدم ويتطور ويحترم الفرد والمجتمع ولا مكان لجعل الآخرين مجرد اداوت تنفيذية للحزب الواحد. اصبح الفرد واعي ويدرك ويزن الأمور .
(متي استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم احرار )الحرية والعدالة الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان هذا هو المطلوب.
نحتاج إلى اجتماع يشمل كل الشعوب وتوضع خطة عمل للتخلص من هذا الوباء المعدي(ولاية الفقيه ).
نطالب العالم ان يعترف بنا كشعوب متساوين في الحقوق .ثم عزل هذا النظام الذي اثبت خطورته على البشرية اجمع
(مقترح).
1_اهم النقاط لاسقاط هذا النظام التخلي عن الحكم المركزي والحزب الواحد تحت أي عقيدة والشعوب لها حرية الاختيار وادرة شؤونها واحترام حقوق كل الاقليات الدينية والمذهبية .
إذ الشعوب الخمس الرئيسية في الخارطة(الايرانية )تختلف عن بعضها البعض في كل شيء كما تختلف(اليابان عن امريكا).
2_تتفق هذه الشعوب تشكيل من يمثلها وتعقد اجتماعات مكثفة للتنسيق والتعاون لاسقاط دكتاتورية ولاية الفقيه الارهابية العنصرية الرجعية والتي اصبح ضررها على العالم جميعا.
3_تختار الشعوب شكل النظام الذي يلائم هويتها القومية دون فرض وصاية من طرف آخر.
4_يعقد مؤتمر موسع لكافة الشعوب بالتعهد بالتعاون والاحترام المتبادل مع بعضهم البعض ضد ولاية الفقيه ولا يترك النظام ان ينفرد بشعب والآخربن متفرجين كما يحدث حاليا في مناطق الشعوب الغير فارسية.
5_تعد مذكرة لهيئة الامم المتحدة ومنظماتها المختصة للإشراف ودعم الشعوب التي تناضل منذ عدة عقود من الزمن من اجل الحفاظ على هويتها القومية ضمن مبادئ الامم المتحدة.
6_ نظام ولاية الفقيه يحكم بالحديد والنار لا يحترم ابسط الاعراف والمواثيق الدولية وكذلك لا يحترم جيرانه في المنطقة والعالم علما
يستخدم كل المحرمات دوليا وذلك من أجل استمرار بقاءه وخير دليل مليشياته الإرهابية التي تجاوزت كل القيم والمبادئ الانسانية وحتى الإسلامية. يجب مساندت ودعم هذه الشعوب للوصول الى حقوقهم المشروعةوالعادلة وادارت وشؤنهم والحفاظ على الديمقراطية التي شملت جميع العالم وتخلصت من الاضطهاد والهيمنة الاستعمارية والتمييز العنصري واحترام كافة معتقدات الفرد واحترامه
7_بعد سقوط النظام المركزي العقائدي يعد مشروع تعاون وتنسيق وتبادل اقتصادي وثقافي وأمني ،مثل مجلس التعاون لدول الخليج العربي او الاتحاد الأوروبي ،وتعيش هذه الشعوب كما اراد الخالق لها(وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا) وليس لتستعبدوا وتضطهدوا وتهمشوا الطرف الاخر.وبهذا يتم الامن والاستقرار في المنطقة.
  وفي الختام لهذا الموضوع احببت ان انوه الى موضوع جدا مهم بالنسبة للشعب العربي الاحوازي صاحب الحقوق على ارضه ان يطلع على ما يكمن له الأخر .

وكل ماورد اعلاه يدل على احترامنا وتقديرنا لحقوق كافة الشعوب ولا توجد لدينا نزعة عنصرية او اقصائية للطرف الآخر، لكن العكس صحيح سنة 1985تأسس مجلس وطني للمعارضة الايرانية (الفارسية )في لندن طرح موضوع الشعوب المتواجدة في ما تسمى( الخارطة الايرانية )وان كانت مجاملة وغير جادين بالحقوق القومية لهذه الشعوب لكن مع الاسف الشديد لم يذكر عن الشعب العربي الاحوازي أي شيء يذكر هذا دليل ان العنصرية الفارسية اصبحت منهج وثقافة،حقد وكراهية ليس للاحوازيين فحسب بل للوطن والأمة العربية صاحبة الحضارات والثقافات وتعايشت معها كل الأقوام والأديان في حب وحرية و احترام.
  محمود بشاري الكعبي أحد مؤسسي الجبهة العربية لتحرير الاحواز وأمين عامها الاسبق.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.