موقع المستقلين الاحوازيين

هل تم تقليم أظافر إيران أم أنها لا زالت مستمرة بخدشها سيادة بعض الدول ..؟


صرح المدير العام للشؤون الدولية في مجلس الشورى الاسلامي امير حسين عبداللهيان أثناء لقائه بالسفيرة الأسترالية الجديدة في طهران، أن ايران تستوعب العلاقات الموجودة بين استراليا وأمريكا، لكن نؤكد أن مسايرة السياسات غير العقلانية لترامب لا تساعد على إستتباب الامن والاستقرار في المنطقة. 

كما اعرب مستشار قائد الثورة الإيرانية  للشؤون العسكرية  و وزير الدفاع السابق العميد حسين دهقان عن استعداد بلاده للحوار مع  السعودية  دون شروط  مسبقة  واصفاً  الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالمجرم وليس رئيسا ولا تفاوض بشأن منظوماتنا الصاروخية  و سنواصل  سياساتنا الاقليمية . و حذر من أن أي تحرك عسكري أمريكي ضد ايران في الخليج العربي سيقابل برد ايراني واسع . 

على ما يبدوا أن ايران فقدت سيطرتها عبر خطابها السياسي الهش و غير المتناغم و غير المنتظم و المتبع بتصاريحها المتناقضة  هنا و هناك ,  بينما المجتمع الدولي كان ينتظر تحسين سلوك ايران بعد فرض العقوبات المتلاحقة عليها و على أذرعتها من المرتزقة العبثيون في المنطقة العربية تحديدا  و في العالم بشكل عام  و ذلك بهدف تقليل التسبب في رفع حدة التوتر و وقفها  التدخل بالشؤون العربية  "إيرانيا ً " . 

لكن تستمر ايران بأفاعيلها بينما يبقى السؤال المطروح و هو:

( متى تتم تنفيذ عملية تقليم أظافر إيران و من هي الجهة \ الجهات التي تتعهد بتنفيذ هذه العملية  ؟ )

عيسى عناية الطرفي 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.