موقع المستقلين الاحوازيين

تهنئة لحركة التحرير الوطني الأحوازي بمناسبة ذكرى مرور عامها الثامن و الثلاثون على انطلاقتها


بسم الله الرحمن الرحيم  

الأخوة والأخوات \ في قيادة حركة التحرير الوطني الأحوازي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

نتقدم لكم بتهنئتكم على تجاوزكم عامكم الثامن والثلاثون لانطلاقة حركتكم الوطنية المجيدة ونبارك لكم جهدكم ومقاومتكم الباسلة في سبيل إحقاق الحق ألا وهو تحرير الأحواز بإذن الله تعالى.  


كما عهدناكم  متراصين الصفوف و مثابرون و مجتهدون إزاء ما يصلح لتمشية الوضع سياسيا لصالح قضيتنا الاحوازية العادلة ، إذ أننا كجمعية لحقوق الإنسان الاحوازي في استراليا نرحب بما جاء في بيانكم الذي أطلقتموه بمناسبة ذكرى ولادة حركة التحرير الوطني بعدما مر عليها عامها الثامن و الثلاثون و الّذي تضمّن أربعة عشر فصل توضيحي استطرقتم به حول  شؤون عديدة منها إقليمية و عربية  و خاصة الشأن الأحوازي الذي رافقته نظرة توضيحية نابعة من رؤية سياسية وطنية حقيقية مسؤولة و ذلك  بعد ما أصبتم كبد الحقيقة حول الخلافات السياسية " الأحوازية ـ الأحوازية " التي لطالما أعاقت تقدم ساحتنا السياسية في المنفى . 


إذ اننا من هنا نعلن تضامننا معكم في رؤيتكم الوطنية ونشد على اياديكم في خوض ما وجدتموه متناسبا مع تطلعاتكم وتطلعاتنا جميعا كأحوازيين وذلك بهدف تسيير العمل السياسي الصحيح والصحّي إنطلاقا من رفع الإعوجاج المتراكم و الحاصل في ساحتنا منذ أعوام مريرة للأسف الشديد بين بعض الفرقا. 


لذا ندعو كافة الأطراف السياسية الأحوازية أن يلتحقوا بهذا الركب المبارك المُطالب بالإصلاح ومن خلال مبدأ " للضرورة أحكام " أن لا يقفوا موقف المتفرج وأن ينخرطوا كمصلحين لحلحلة العُقد الراهنة فيما بين جميع الأطراف المتخاصمة وصولا لحلحلة العُقد السياسة فيما بيننا جميعا كجهات سياسية. 


والله ولي التوفيق 

عيسى عناية الطرفي 

رئيس جمعية حقوق الانسان الأحوازي

 سيدني ـ استراليا     06\12\2020

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.