موقع المستقلين الاحوازيين

تهنئة جمعية حقوق الانسان الاحوازي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز بمناسبة فجر طلوعها الواحد و العشرون عاما .


بسم الله الرحمن الرحيم 

الاخوة \ الأخوات في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز المتمثلة برئيسها ( السيد حاتم صدام ) 

 تحية وطنية وبعد : 

تتقدم لسماحتكم الجمعية الأحوازية لحقوق الإنسان بمباركتها لكم  إنطلاقتكم الوطنية و ذلك  بمناسبة ولادة حركتكم الميمونة طيلة إحدى و عشرون عام مضى ، و بهذا نتمنى لكم و لكافة كوادركم دوام الصحة أولا و ثانيا إستمراركم المعطاء بما تقدمونه خدمة لقضيتنا الوطنية الحقّة  .  


أيها البواسل إن حركتكم  أثبتت رزانتها و متانتها في العقدين الأخيرين عبر عملها الدؤوب و خدماتها الإنسانية  في سبيل إحقاق الحق  كما أيضا أنها  حركة وطنية جديرة بالثقة و تستحق الإحترام منّا جميعا ، كيف لا و أن حركتنا  أهدت كوكبة من الشهداء الوطنيين الأبرار و على رأسهم الشهيد الحي " أحمد مولى " و لا زال بعض رجالها يقبع في سجون المحتل الإيراني بسبب شرف مطالبتهم و نضالهم في سبيل إستعادة وطنهم السليب .  


إننا في جمعية حقوق الانسان الأحوازي في سيدني ـ استراليا ، نشد على إياديكم المباركة خدمة لقضيتنا العادلة و كما نسعد بالوقوف معكم دائما و أبدا في خوض هذا المضمار الوطني حتى تحرير الاحواز إن شاء الله تعالى  . 


 كما أيضا كلنا ثقة بأنكم لم و لن تقصّروا  في سعيكم  و بذلكم الجهد في خلق التلاحم المطلوب مع كافة الجهات المعنية    ( وطنيا ) لأننا نعلم يقينا حول تمكينكم الذي لا شك لنا بالتعويل عليه " سياسا "  كجهة نافذة و رصينة تسعى في سبيل هداية الوضع الأحوازي  و الحد من شتاته ،  ذلك في سبيل بلوغنا جميعا  الهدف الأسمى  كما ينبغي وطنيا   .


 دمتم للأحواز ذخرا و نبراسا رئيس جمعية حقوق الإنسان الاحوازي            


  عيسى عناية الطرفي سيدني ـ استراليا  \   الأحد 29 \ 11 \ 2020                

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.