موقع المستقلين الاحوازيين

ـ أحمد رحمة العباسي

يتعرض أبناء الوطن في الداخل إلى هجمة شرسة و خطيرة  من قبل التيارات الشوفينية و العنصرية الإيرانية من أمثال ؛ بان ايرانيسم ؛  و الملكيين ، حيث تصور هذه العناصر الشوفينية  الإيرانية بأن أبناء الاحواز العربية انفصالين  و تصب الزيت على النار  ، و مع الأسف تتغذى هذه العناصر الفارسية الحاقدة من التيارات المتطرفة الأحوازية في الخارج و تعطي المبررات للنظام في تصعيد الضغط و ممارسته على الشعب في الداخل .

و من الطبيعي أن يدافع المثقفون و الناشطون في الداخل عن أنفسهم و شعبهم بالطرق التي يرونها مناسبة ، و أقلها بأنهم يقولون  ليسوا  انفصالين و حالهم حال القوميات الأخرى التي تعيش على جغرافية إيران ، كي لايساعدوا التيارات العنصرية الفارسية للوصول إلى غاياتها . 

 و قد بدأت هذه الهجمة الشرسة من خلال تسريب خطير يفضح نوايا  النظام الإيراني ضد الشعب الأحوازي  إذ فضح فيديو خطير مُسرب من جلسه عقدها المدعو /  غلام رضا شريعتي/  محافظ اقليم الاحواز  حيث قال في الجلسة المذكورة  و بالحرف الواحد :  "الأحوازيون يمثلون خطرًا كبيرًا على الأمن القومي الإيراني، وأنا أرسلت وأمرت أن لا أعطي فرصة للأحوازيين أن يفعلوا شىء لتهديد سلامة التراب الإيراني ويهددون الأمن الإيراني و هذا هو واجبي".

وتابع: "الأحوازيين خطر ليس على هذه المحافظة بل على كل إيران؛  و كلام آخر و ربما كان  تسريب هذا الفيديو  متعمد أو ما تبثه قناة ( خوزستان پاره تن إيران  است  ) على التلغرام  من بذاءة  ضد العرب .

او تهديد بإحراق إحدى دور النشر (  اختران )  التي تنشر كتب تاريخ الأقوام غير الفارسية في ايران و منهم الكتاب الاحوازيين  .

انا على علم بأن مثقفي و كتاب الاحواز في الداخل سيردون على هذه الحملة و باللغة الفارسية. .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.